وزير الهجرة اللوكسمبورغي يشيد بدور موريتانيا في تكريس الاستقرار في الساحل

أشاد وزير الشؤون الخارجية والأوروبية، وزير الهجرة واللجوء في لوكسمبورغ، جان آسلو بورونو بالدور الهام الذي تؤديه موريتانيا في إطار مجموعة الخمس في الساحل، لضمان السلام والاستقرار في المنطقة.

وأضاف، بعد المقابلة التي خصه بها رئيس الجمهورية، محمد ولد الشيخ الغزواني، الثلاثاء بالقصر الرئاسي في نواكشوط، أن هذا اللقاء تم فيه التطرق لمجالات التعاون بين موريتانيا ولوكسمبورغ وسبل الدفع بهذا التعاون إلى مجالات أوسع.

وقال إن الحديث تركز على سبل تعزيز العلاقات الثنائية. وفي هذا السياق، يقول، سيتم اعتماد سفير لوكسمبورغ لدى السنغال في موريتانيا، وكذلك اعتماد قنصل فخري في لوكسمبورغ.

وأوضح أن لقاءه مع فخامة رئيس الجمهورية أتاح الفرصة لمناقشة التنمية في موريتانيا والوضع في أوروبا والوضع الجيوسياسي في منطقة الساحل، لاسيما الوضع في مالي التي قال إنها كانت في قلب المحادثات.

نشير إلى أن الوزير كان قد وصل إلى نواكشوط مساء الاثنين في زيارة لموريتانيا تدوم عدة أيام، وكان في استقباله في المطار معالي السيد إسماعيل ولد الشيخ أحمد، وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين بالخارج.