وزير يتفقد الأشغال الجارية في مشروع اظهر على مستوى الحوض الشرقي

الصدى_و م أ /

أدى معالي وزير المياه والصرف الصحي، السيد سيد أحمد ولد محمد، أمس الخميس زيارة تفقد ومتابعة للأشغال الجارية في المرحلة الثانية من مشروع اظهر على مستوى ولاية الحوض الشرقي.

وفي هذا الإطار زار معالي الوزير محطة الضخ في قرية “ادخينه”، التي تقع على بعد 35 كلم جنوب تمبدغه وتقدر قدرتها 1000 متر مكعب لليوم، كما زار الخزان الخاص بالقرية بسعة 25 مترا مكعبا وبارتفاع 20 مترا.

وشملت الزيارة الخزان الرئيسي في جكني الذي تبلغ سعته 500 متر مكعب، ومحطة الضخ في اعوينات ازبل التي تبلغ قدرتها 5200 متر معكب لليوم وهي مخصصة للخط الرابط بين المحطة ومدينة لعيون.

وأكد معالي الوزير في تصريح لمندوب الوكالة الموريتانية للأنباء، أن الأشغال تتقدم بشكل ملحوظ، معبرا عن أمله في أن تنتهي قبل نهاية العام 2021 حتى تسمح بنفاذ سكان هذه المدن والقرى للماء الصالح للشرب.

وأوضح أن زيارته اليوم تأتي في إطار الزيارات التي يقوم بها لمختلف المشاريع التابعة للقطاع، خصوصا مشاريع نقل المياه، قائلا: “جئنا اليوم بعد نحو شهر من الزيارة الماضية للمرحلة الثانية من مشروع اظهر التي ستزود مدينتي لعيون وجكني وبعض القرى الواقعة على محاور الأنابيب”.

وقال إن هناك تقدما ملحوظا في الأشغال، خصوصا على مستوى مدينة جكني التي تشهد بناء خزان رئيسي بسعة 500 طن، وقد أنجزت الأجزاء الأساسية منه، وخلال الأشهر القليلة القادمة سيتم تنفيذ المتبقي.

وأضاف أن محطة الضخ الرئيسة في اعوينات ازبل، ستكون جاهزة خلال أشهر لتضخ المياه القادمة عبر الأنابيب من تمبدغه إلى مدينة لعيون، مشيرا إلى أنها تعتمد على الضخ الكهربائي للماء وستكون مزودة بمحطة كهربائية مستقلة في حالة انقطاع التيار الكهربائي.

ورافق معالي الوزير خلال الزيارة المكلف بمهمة في الوزارة السيد محمد المختار ولد محمد، والمستشار المكلف بالاتصال السيد الشيخ أحمد ولد يحيى، والمنسق الوطني لمشروع “اظهر” السيد محمدو ولد حننه، إضافة إلى مدير متابعة ومراقبة المشاريع في الوزارة السيد محمد ولد جدو، والمدير العام للشركة الوطنية للماء السيد محمد الأمين ولد البنيه، والمدير العام للمكتب الوطني لخدمات الماء في الوسط الريفي السيد حسن كي.