وسائل إعلام أمريكية تعلن بايدن الرئيس ال46 في تاريخ الولايات المتحدة

أعلنت وسائل إعلام أمريكية فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن في الانتخابات الرئاسية ليكون الرئيس الــ 46 في التاريخ الأمريكي.

وحصل بايدن على 284 صوتا في المجمع الانتخابي فيما حصل الرئيس دونالد ترمب على 214 صوتا.

وسبق للرئيس الجديد أن تقلد عددا من المناصب السياسية من بينها النائب السابع والأربعون للرئيس في عهد الرئيس الأسبق باراك أوباما، كما مثل ولاية ديلاوير من 1973 في مجلس الشيوخ إلى أن أصبح نائبا للرئيس في 2009.

وعمل الرئيس المنتخب كمحام في نهاية ستينيات القرن الماضي، إضافة إلى توليه عضوية المجلس المحلي لمدينة نيوكاسل، كما عارض مشاركة بلاده في حرب الخليج الثانية عندما كان عضوا في مجلس الشيوخ، ولكنه صوت في 2002 مع الغزو الأمريكي للعراق، حين كان يرأس لجنة العلاقات الخارجية بالمجلس. 

وبهذا الفوز يصبح بايدن الرئيس الأكبر عمرا في تاريخ الولايات المتحدة بـ 78 عاما، أكبر بحوالي 8 سنوات عن الرئيس المنتهي ولايته دونالد ترمب، الرئيس الأكبر سابقا بـ 70 سنة و220 يوما.

وفي أول تعليق له على النتيجة غرد جو بايدن عبر حسابه الشخصي على موقع تويتر بأنه فخور لاختياره لقيادة “بلد عظيم” فيما غردت نائبته كامالا هاريس بـ”فعلناها” في إشارة إلى فوزهم بالانتخابات.

وغادر دونالد ترامب البيت الأبيض، مساء السبت، ولكنه غرد عبر تويتر معلناً أنه حقق النصر في الانتخابات، ومتعهداً بخوض معركة قانونية.

وقال ترامب: «لقد فزت فى هذه الانتخابات بفارق كبير»، وأضاف أن عشرات الآلاف من الأصوات استلمت بشكل غير قانوني بعد الساعة 8 مساء في يوم الثلاثاء، يوم الانتخابات مما يغير النتائج تمامًا وبسهولة في ولاية بنسلفانيا وبعض الولايات الأخرى”.

وأضاف ترامب: “كمسألة منفصلة، لم يُسمح بمراقبة مئات الآلاف من الأصوات بشكل غير قانوني”

 

التواصل