وضع الحجر الأساس لمبنى السفارة الموريتانية الجديد بالرباط

أدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج السيد اسماعيل ولد الشيخ أحمد أمس الثلاثاء زيارة عمل للمملكة المغربية، أجرى خلالها مباحثات مع نظيره المغربي ناصر بوريطه تطرقت لمختلف جوانب العلاقات المتميزة التي تربط البلدين الشقيقين وأوجه التعاون القائم بينهما في مختلف المجالات.
وخلال وجوده في الرباط أشرف معالي الوزير باسم فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني على وضع الحجر الأساس للمركب الدبلوماسي الجديد لبلانا بالرباط والذي يضم مقر مكاتب السفارة وإقامة السفير، حيث سيتم تشييد هذا المركب على مساحة 5 آلاف و341 مترا مربعا٬ ويضم مبنى مخصصا للمكاتب الإدارية؛ ومبنى مخصصا لإقامة السفير، ويتوقع أن تكتمل الأشغال في المركب خلال 18 شهرا.
وضمن أنشطة معالي الوزير خلال وجوده بالرباط، استقبل معاليه زوال اليوم بمقر إقامته ممثلي الجالية الموريتانية بالمملكة المغربية حيث استمع منهم لمختلف المشاكل المطروحة للجالية وأبرز مطالبها الموجهة للسلطات العمومية.
وخلال اللقاء أشاد ممثلو الجالية بالأهمية القصوى التي يوليها فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني للجاليات في الخارج والإجراءات التي اتخذت ومنها على سبيل المثال المصادقة على تعديل قانون الجنسية الذي سمح بازدواجية الجنسية مما سيسهل وضعية مواطنينا في مختلف بلدان العالم ممن اكتسبوا جنسيات أخرى ويسمح لهم بالاحتفاظ بجنسيهم الموريتانية.
وقبل مغادرته الرباط عقد معالي الوزير اجتماعا بطاقم السفارة والموظفين الموريتانيين وبالمنظمات الدولية والإقليمية بالرباط.
وجرت مختلف هذه الأنشطة بحضور سعادة السيد محمد ولد حناني سفيرنا بالمملكة المغربية.