وفاة مواطنين بسبب العطش على ضواحي نواكشوط

أعلنت السلطات الموريتانية أن مواطنين اثنين توفيا هذا الأسبوع بسبب «العطش» في محيط العاصمة نواكشوط.
وأعلن فاضل الإمام، نائب وكيل الجمهورية في نواكشوط الشمالية، أن الجهات الأمنية والقضائية أبلغت هذا الأسبوع بوفاة مواطنين في الحيز الجغرافي لمحكمة ولاية نواكشوط الشمالية.
وأضاف القاضي في تدوينة على الفيسبوك: «بعد المعاينات الأولية التي قمنا بها رفقة السلطات الصحية وفرق الحماية المدنية وعناصر الشرطة القضائية اتضح أن سبب الوفاتين طبيعي، ربما يعود إلى آثار العطش».
وقال القاضي إن «هذه فرصة لتنبيه الساكنة للحذر والاستعداد والتجهيز قبل السفر في محيط العاصمة المترامي الأطراف».
ويلجأ العديد من سكان نواكشوط إلى الصحاري المحاذية للمدينة للترويح والابتعاد عن ضوضاء المدينة وصخبها.

صحراء ميديا