وفد حكومي يتفقد تنفيذ عملية تخفيض الأسعار بنواكشوط

الصدى_و م أ /

أكد وزيرا الداخلية واللامركزية السيد محمد سالم ولد مرزوك والتجارة والصناعة والصناعة التقليدية والسياحة السيدة الناها بنت حمدي ولد مكناس، رفض الدولة الإضرار بالمواطنين والتلاعب بأمنهم الغذائي وحرصها الدائم على جعل السلع الأساسية في متناولهم في عموم التراب الوطني.
وقد جاء هذا الإعلان خلال زيارة التفقد والاطلاع التي أداها الوزيران رفقة رئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين السيد محمد زين العابدين ولد الشيخ أحمد، مساء اليوم الخميس لولايات نواكشوط الثلاث.
وقد مكنت هذه الزيارة التي شملت حوانيت تآزر، ونقاط بيع الأسماك، ومحلات بيع المواد الأساسية وبعض المحلات الخصوصية، المعنيين من الاطلاع ميدانيا على مدى التقيد بالأسعار التي أٌقرتها السلطات العليا في البلد مؤخرا.
وتلقى الوفد المشترك بين القطاعين العام والخاص شروحا مفصلة حول عملية البيع ومدى انسيابيتها في المناطق التي شملتها الزيارة ، كما استمعوا لبعض المواطنين الذين أبدو ارتياحهم للقرار القاضي بتخفيض أسعار المواد الاستهلاكية الأساسية، مطالبين بزيادة العرض في المحلات المفتوحة في إطار هذه العملية.
وتدخل هذه الزيارة في إطار الجهود الرامية إلى تثبيت الأسعار ومنع المضاربات، طبقا للتوجيهات السامية لفخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني، الهادفة إلى تمكين المواطنين من الحصول على كافة المواد الاستهلاكية بأسعار تناسب قدرتهم الشرائية..
وشدد الوفد الوزاري على ضرورة تقيد الجميع بالأسعار التي تم الاتفاق عليها مع الموردين والابتعاد عن المضاربات؛ مؤكدين أن الجهات المختصة، ستتابع بشكل منتظم وصارم، مدى تقيد الجميع بلائحة الأسعار وإنزال العقوبات المناسبة بالمخالفين.
وكان الوفد مرفوقا خلال هذه الزيارة بالأمينة العامة لوزارة الداخلية واللامركزية وولاة نواكشوط الثلاث وعدد من أطر قطاعي الداخلية واللامركزية والتجارة والصناعة والصناعة التقليدية والسياحة.