وفد رفيع من مالي يزور موريتانيا في إطار الأحداث التي راح ضحيتها مواطنون موريتانيون

أعلنت السفارة المالية في نواكشوط عن أسماء أعضاء الوفد الوزاري المالي الذي سيزور موريتانيا يومي الجمعة والسبت

ومن المقرر أن يجري الوفد محادثات مع رئيس الجمهورية محمد ولد الغزواني حول الأوضاع الأمنية على حدود البلدين والمجازر التي راح ضحيتها مواطنون موريتانيون هناك.
وبحسب رسالة وجهتها السفارة المالية في نواكشوط إلى  وزارة الخارجية الموريتانية فإن وزير الخارجية المالي عبد الله ديوب، سيكون على رأس الوفد المالي إلى جانب كل من العقيد عبد الله مايغا وزير الإدارة الترابية واللامركزية الناطق باسم الحكومة، والجنرال عمر ديارا قائد هيئة الأركان العامة المالية، والعقيد موديبو كوني المدير العام للوكالة الوطنية للاستخبارات.
وتعرض عشرات المواطنين للقتل والاختطاف من طرف مجهولين على المناطق الحدودية مع مالي، واتهم أهالي الضحايا الجيش المالي بارتكاب المجازر وعمليات الاختطاف المذكورة.
وكانت الخارجية الموريتانية قد استدعت السفير المالي في نواكشوط وأبلغته رفض موريتانيا لما يجري وحملته رسالة “شديدة اللهجة” إلى حكومة بلاده بعد الحديث عن مقتل أكثر من 20 مواطنا موريتانيا قال الأهالي إن الجيش المالي قتلهم واستولى على ممتلكاتهم.