وفد من الحكومة يتفقد ميناء نواكشوط المستقل

الصدى_و م أ /

أدى وفد وزاري ضم وزير التجهيز والنقل السيد محمدو أحمدو امحيميد و وزير الوظيفة العمومية والعمل وعصرنة الإدارة السيد كمارا سالوم محمد و وزير التشغيل والشباب والرياضة السيد الطالب ولد سيد احمد، اليوم الخميس زيارة تفقد واطلاع لميناء نواكشوط المستقل المعروف بميناء الصداقة.

واستمع الوفد الوزاري لشروح عن كيفية العمل في هذه المنشأة الوطنية الحيوية، كما عقد اجتماعا بطاقم إدارة الميناء ونقابات اليد العاملة.
وأوضح وزير التجهيز والنقل، في كلمة له بالمناسبة، أن هذه الزيارة تهدف إلى الاطلاع على ظروف العمل ووضعية العمال في هذه المنشأة الوطنية الحيوية، مبرزا أن إدارة الميناء قدمت كل المعلومات اللازمة لتقييم وضعية هذه المنشأة.
وبدوره أوضح معالي وزير الوظيفة العمومية والعمل وعصرنة الإدارة أن هذه الزيارة مكنت من التطلع على ظروف العمال الذين ساهموا في تنمية البلد، مؤكدا أن فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني يولي اهتماما كبيرا لحماية العمال خاصة في هذه الفترة الخاصة التي تتميز بأزمة كوفيد19.
ومن جانبه نبه معالي وزير التشغيل والشباب والرياضة إلى أن ارتفاع نسبة البطالة له انعكاسات سلبية على المجتمع، لذلك يجب على الموريتانيين العمل في كافة الوظائف التي يمكنهم العمل فيها، مشيرا إلى أنه يوجد قانون واضح لضبط العمالة الأجنبية ككل دول العالم.
وأضاف أن حماية اليد العاملة الوطنية تدخل في صميم اهتمامات الدولة، حيث يوجد الآن برنامج طموح يستفيد بموجبه العاملون في القطاع الغير مصنف من التأمين الصحي، إضافة إلى إعداد دراسة لإنشاء وكالة جديدة تعتني بهذا القطاع.
وبدوره رحب المدير العام للميناء، السيد سيد أحمد ولد الرايس بالوفد الحكومي، مشيدا بتعاطي نقابات العمال مع الإدارة في حل مشاكل مؤسستهم عموما والعمال بصفة خاصة.
ومن جانبهم ثمن المتحدثون باسم نقابات اليد العاملة هذه الزيارة، مبرزين أنها تعكس اهتمام الجهات الرسمية العليا بالعمال، مشيدين بدور إدارة الميناء وتعاطيها مع حل مشاكلهم التي كانت عالقة، كما طالبوا الجهات المعنية بدعم إدارة الميناء حتى تتحقق جميع المطالب.