ولد الزحاف يتفقد مركز الاستطباب الوطني

الصدى_و م أ /

أدى وزير الصحة السيد سيدي ولد الزحاف اليوم الخميس زيارة تفقد واطلاع لمركز الاستطباب الوطني، شملت قسم طب النساء والتوليد، إضافة إلى طب العيون وقاعة التكوين.
وخلال الزيارة تلقى الوزير والوفد المرافق له شروحا عن وضعية العمل في هذه الأقسام، قدمها القائمون عليها، ومدى استجابتها وتلبيتها لطلبات المواطنين، مبرزين العراقيل التي تعيق سير العمل بها.
وقد اختتم الوزير والوفد المرافق له، الزيارة باجتماع ضم إلى جانب مدير مركز الاستطباب الوطني، مديري المصالح بالمركز، حثهم فيه على مواصلة الجهود والعمل على تحسين أداء هذه المنشأة الصحية الهامة من خلال توفير الخدمات الصحية للمواطنين بالجودة المطلوبة والسرعة المترتبة على ذلك.
وفي كلمة لها بالمناسبة أوضحت المديرة العامة لضبط النظم والتنظيم وجودة الخدمات السيدة لاله مولاتي مولاي عبد المؤمن أن هذه الزيارة مكنت معالي الوزير من الاطلاع عن قرب على مدى سير العمل في مصلحتين من مصالح المركز هما مصلحة أمراض النساء، وجراحة النساء ومصلحة طب العيون.
وأضافت أنه أجرى بعد ذلك اجتماعا بقاعة الاجتماعات مع جميع الطواقم الطبية والإدارية العاملة في المركز، وأنها كانت الزيارة الأولى للوزير التي يؤديها للمستشفيات، لحث العاملين في القطاع على ضرورة التفاني في العمل وتقريب الخدمات الصحية من المواطنين.
وبدوره أوضح مدير مركز الاستطباب الوطني السيد حماه الله ولد الشيخ أن الزيارة كانت فرصة لمعالي الوزير لإعطاء التوجيهات والإرشادات وتوجهات سياسات الحكومة، والحث على أهمية الصحة.
وأضاف أن الوزير أعطي تعليماته بأهمية تنفيذ سياسات الحكومة الرامية إلى تطوير الصحة وتمكين المواطنين من الولوج إلى الخدمات الصحية بالطريقة اللائقة، مشيرا إلى أهمية الصحة الإستشفائية، وضرورة تحسين وتطوير المنشآت الصحية، وإلزام رؤساء المصالح بضرورة الالتزام بمسؤولياتهم.
وقال إن الوزير حث على أهمية استقبال المرضى والتكفل والعناية بهم، وتوجيه الطواقم الصحية على ضرورة التفاني في العمل.