ولد الشيخ حماه الله يرفض كل أشكال الانقلابات ويطالب الشعب والحكومة بالتصدى لكل ما يثير الفوضى في البلاد

الشيخ احمد ولد الشيخ حماه الله، الرئيس الشرفي للتيار

بيان:

(وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان) صدق الله العظيم.

الوجيه الديني البارز فضيلة الشيخ أحمد ولد الشيخ حماه الله يعلن رفضه لأي محاولة للانقلاب أو اية دعوة للفوضى ويدعو إلى التهدئة و توحيد جهود أبناء الوطن من أجل الإصلاح وإزاحة المفسدين بالطرق الديموقراطية.
كما يدعو إلى نزول المواطنين للشارع في حالة وقعت أي محاولة للإنقلابات في المستقبل.

أدعو الشعب أن يتحد ويواصل المطالبة بالإصلاح بالطرق السلمية وأدعو رئيس الجمهورية أن يبعد رموز الفساد من الأنظمة الماضية ويعين حكومة كفاءات وطنية جديدة لرفع التحديات التي هي نتيجة تراكم سنوات عديدة من الفساد وعدم المحاسبة وغياب العدالة الإجتماعية.

إننا نرفض أي محاولة للإنقلابات أو أي نوع من الفوضى لكننا في نفس الوقت نطالب بالإصلاح والعدالة الإجتماعية وإبعاد المفسدين عن تسيير ثروات الوطن.

و أكرر بأن أي محاولة إنقلاب ينبغي على الشعب مواجهتها بالرفض والنزول للشارع.

هذا وقد أعلن قبل أيام عن تولي فضيلة الشيخ أحمد ولد الشيخ حماه الله الرئاسة الشرفية للتحالف من أجل الإصلاح والتنمية الداعم للاصلاح وإبعاد المفسدين  و الذي يرأسه المهندس ورجل الأعمال السياسي بكار ولد العاقب ويتكون هذا الإطار السياسي الكبير من عدة منسقيات في موريتانيا وعدة دول خارجية تتكون من دكاترة ومهندسين وأساتذة وإعلاميين دوليين .