ولد عبد العزيز: سأسلم السلطة للرئيس المنتخب ولن أكون وزيرا ولا رئيسا للحزب الحاكم

أكد الرئيس محمد ولد عبد العزيز في مؤتمره الصحفي الليلة أنه سيسلم السلطة في فاتح اغسطس القادم للرئيس الذي سينتخبه الموريتانيون في انتخابات السبت القادم مهما كان رغم دعمه لرفيق دربه محمد ولد الغزواني

وقال ولد عبد العزيز أنه سيصبح مواطنا عاديا يتمتع بحقوق المواطنة وله كامل الحق في ممارسة السياسية ولن يتخلى عن حزب الاتحاد من اجل الجمهورية الذي اسسه قبل عشر سنوات ، لكنه لن يكون رئيسا لهذا الحزب ولن يكون وزيرا في حكومات الرئيس القادم

 

 

وأكد أنه سيسلم السلطة لمن يفوز في الانتخابات مهما كان، مضيفا الانتخابات ليست لعبة.

 

 

 

واستعرض أهم الانجازات التي قال إنه حققها خلال السنوات التي تولى فيها إدارة البلد، مضيفا أنه سيتابع مشاريع التنمية في البلد.

 

 

 

وقال إن المعارضة باتت ضعيفة بسبب ما سماه سوء تسيير القائمين على أحزابها السياسية بالإضافة لوعي الشعب الموريتاني.