ولد مرزوك يصل مدينة ألاك في إطار جولته التفقدية لولايات الداخل

الصدى_و م أ /

ترأس وزير الداخلية واللامركزية السيد محمد سالم ولد مرزوك الأحد في ألاك اجتماعات منفصلة مع السلطات الإدارية والأمنية والمنتخبين وممثلي هيآت المجتمع المدني في ولاية لبراكنه.
وأكد معالي الوزير خلال هذه الاجتماعات حرص فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني على العمل على ترسيخ دعائم التنمية الشاملة ومعالجة مختلف الاختلالات عبر تسريع ديناميكية العمل الإداري والخدمي في مختلف القطاعات مع مضاعفة جهود الرقابة الصارمة بشتى مستوياتها.
وجدد معالي الوزير التأكيد على أهمية تسريع وتيرة تنفيذ البرنامج المجتمعي الطموح لفخامة رئيس الجمهورية الذي يخدم أهداف دولة القانون ويرمي إلى توثيق عرى التنمية الوطنية الشاملة .
وأضاف أن الدولة الآن أكثر جاهزية وقدرة من أي وقت مضى للدفع بعجلة البناء والتطوير إلى الأمام و أن المرافق الخدمية كفيلة بالتجاوب والتعاطي مع مطالب المواطنين وتطلعاتهم.
وحث على ضرورة استحضار مبادىء الوطنية والمصلحة العليا للبلد أثناء أداء مهام خدمة المواطن وبذل الغالي والنفيس لحلحلة المشاكل العالقة بل ورسم خطط استباقية لتجنب أي نقص أو تهاون في أداء الخدمات العمومية.
وبدوره استعرض رئيس المجلس الجهوي لولاية لبراكنه السيد محمد المصطفى ولد محمد محمود أهم الإنجازات التي تحققت في شتى المجالات بفضل الإرادة الصادقة لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني منوها بأهمية تنويع المشاريع والتدخلات التنموية بالولاية التي تزخر بالمقدرات الاقتصادية والأراضي الصالحة للزراعة.
من جهته ثمن عمدة بلدية ألاك السيد محمد ولد أحمد شلل الأهداف النبيلة لزيارة معالي الوزير مستعرضا أهم مطالب السكان ومشيدا بحنكة وحكمة فخامة رئيس الجمهورية وحرصه على تعزيز الحكامة وترسيخ دعائم اللامركزية لتقريب الخدمات من السكان.
رافق الوزير خلال هذه الزيارة والي لبراكنه السيد أمربيه ربو ولد بونن ولد عابدين والمندوب العام للأمن المدني وتسيير الأزمات اللواء ختار ولد محمد أمبارك والقائد العام المساعد لأركان الحرس الوطني اللواء محمد ولد باب أحمد والقائد العام المساعد لأركان الدرك الوطني محمد فال ولد أمعييف والمدير العام المساعد للأمن الوطني المفوض الاقليمي محمد فال ولد الطالب وقادة الأجهزة الأمنية بولاية لبراكنه.