12280 أسرة تحصل على بطاقات التأمين الصحي بولاية الحوض الغربي

الصدى_و م أ /

حصلت 12280 أسرة على مستوى ولاية الحوض الغربي في المرحلة الأولى من التأمين الصحي للاسر المتعففة على بطاقات التأمين الصحي و ذلك في اطار برنامج أولوياتي الموسع الذي أعلن عنه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

وفي هذا الاطار اجرى مكتب الوكالة الموريتانية للأنباء في ولاية الحوض الغربي مقابلات مع بعض المستفيدين من هذا البرنامج الذين عبروا عن تثمينهم لهذه اللفتة الكريمة من فخامة رئيس الجمهورية، والتي تعبر عن التزامه التام بتعهداته للمواطنين أثناء الحملة الانتخابية.

وقالت السيدة فاطمة بنت السالك، من مواليد 1960 بلعيون تسكن في حي لكليته بمدينة لعيون تعيل ثمانية أفراد مع أبيهم المعاق تقول أثمن عاليا عملية توزيع بطاقات التأمين الصحي لأنها ستساعدني كثيرا في أعباء الحياة اليومية وخصوصا فيما يتعلق بعلاج الأسرة حيث كنت أتكلف الكثير مما لا أطيق إما عن طريق مساعدة الأخرين أو اللجوء إلي أخذ الدين وأنا أعلم يقينا أنني لا أستطيع سداده لكنها الحاجة تفرض ذلك وأضافت لا يمكنني أن أصف مشاعري وأنا أتسلم بطاقتي اليوم.

أما السيدة شكرودة بنت خطري، المولودة بالمبروك 1967 والقاطنة بحي الداخلة بمدينة لعيون والتي هي شبه عاجزة عن الكلام بسبب مرض ألم بها منذ سنوات فتقول أنا أم لسبعة أفراد وزوجي معاق إعاقة تامة منذ خمس سنوات تقريبا تقول أحمد الله سبحانه وتعالي علي هذا الاهتمام الذي أولاه لي فخامة رئيس الجمهورية، ولأمثالي علي مستوي الوطن وأعبر لكم اليوم عن فرحي وسروري وأنا أتسلم بطاقة التأمين الصحي والتي لاشك أنها ستساعد في التغيير الإيجابي لحياتي اليومية.

وبدورها السيدة امسيعيدة بنت امبارك، المولودة 1968 بمدينة لعيون والتي تسكن بحي السعادة تقول أعيل 11 فردا وزوجي شيخ عاجز عن العمل وتضيف أنا لا أستطيع اليوم أن أعبر لكم عن ما يختلج في صدري من فرح وسرور وأنا أتسلم هذه البطاقة نظرا لحاجتي الماسة إليها والله وحده يعلم كم أنا محتاجة لمثل هذه البطاقة والتي سأتمكن ابتداء من اليوم من الإستفادة منها و أشكر كل الجهات التي ساهمت من قريب أو بعيد في إيصال هذه البطاقة وأؤكد لكم أنه لايساورني شك اليوم في نية رئيس الجمهورية، الصادقة لمساعدة الأسر الأكثر فقرا في البلد التى استفادت من كل أنواع الدعم والمساعدة ماديا ومعنويا.