48 شهادة تقديرية لصحفيين تلقوا تكوينا في مجال الأرشفة و التصوير و المونتاج و البث الرقمي

نظمت رابطة الصحفيين الموريتانيين اليوم الجمعة في انواكشوط حفلا لتوزيع شهادات تقديرية على 48 صحفيا من الوكالة الموريتانية للأنباء والتلفزة الموريتانية، بعد دورة تدريبية تلقوا خلالها تكوينا في ميادين الأرشفة الرقمية والتصوير والمونتاج والبث الرقمي.
وأكد السيد محمد سالم ولد بوخريص، مكلف بمهمة بوزارة الثقافة والشباب والرياضة والعلاقتات مع البرلمان، الأمين العام للوزارة وكالة في كلمة باسم معالي وزير الثقافة، أن القطاع خطى خطوات هامة في سبيل تمهين الحقل الصحفي، حيث تم إقرار مرسوم الخدمة الصحفية الألكترونية، وإعداد مسودة مشروع قانون الصحفي المهني، إلى جانب مراجعة وعصرنة الدعم العمومي للصحافة الخاصة، والشروع في مشروع دار للصحافة.
وأوضح الأهمية التي توليها الحكومة الموريتانية لتمهين الحقل الصحفي، تنفيذا لبرنامج فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، الذي أعرب عن اهتمامه بالعمل على تكوين صحافة مهنية، مع المحافظة على الخيارات التي تكرس احترام حرية التعددية الإعلامية، مجددا العهد بالعمل مع الفاعلين في المشهد، على تعزيز المكتسبات والسعي الدؤوب لتحقيق الأهداف المشتركة.
وقال إن هذا التكوين، الهادف إلى تعزيز قدرات العاملين في الحقل الإعلامي العمومي، تم بإشراف خبراء من معهد التكوين في مجال تقنيات المعلوماتية بالتعاون مع الرابطة، على مدى ثلاثة أشهر، تخللتها أعمال تطبيقية ومحاضرات نظرية.
وبدوره بين رئيس رابطة الصحفيين الموريتانيين، السيد موسى ولد بهلي بالمناسبة أن هذا التكوين يندرج في إطار سلسلة من الدورات، دأبت الرابطة على تنظيمها، لصالح صحفيي الإعلام العمومي حول المواضيع التقنية، بالتعاون مع معهد التكوين على مهن المعلوماتية، إذ تم تكوين حتى الآن 130 صحفيا من التلفزة و25 من الوكالة الموريتانية للأنباء هذا العام.