الصدى – متابعات

أنصار اردوغان يتظاهرون امام البيت الابيض في واشنطن في 16 ايار/مايو 2017
(afp_tickers)

واشنطن: أقر اثنان من أنصار الرئيس التركي رجل طيب اردوغان بالذنب في حادثة ضرب متظاهرين في واشنطن، بحسب وثائق قضائية نشرت الخميس.

 

وكان عدد من المسؤولين الأمنيين الاتراك وأنصار اردوغان هاجموا محتجين موالين للأكراد خلال زيارة لاردوغان الى واشنطن في مايو مما تسبب بتوتر في العلاقات بين واشنطن وانقرة.

 

وأقر كل من سينان نارين وأيوب يلدريم بالذنب في “مهاجمة والحاق اذى جسدي كبير” على خلفية الحادثة، وحكم عليهما بالسجن سنة ويوم بموجب اتفاق مع الادعاء بحسب الوثائق.

 

ووصف متحدث باسم شرطة واشنطن الحادثة بانها “هجوم وحشي على متظاهرين مسالمين”.

 

وتم تحديد هوية 19 شخصا بينهم مسؤولي الامن الاتراك من خلال تسجيل فيديو للمواجهات التي وقعت في 16 مايو امام مقر السفير التركي، ووجهت لهم ادانات علما بأن معظمهم لا يزالون متوارين.

 

وردت وزارة الخارجية التركية بغضب على توجيه التهم، واحتجت “بأقوى العبارات لقبول مثل هذه التهم غير العادلة والمنحازة مع أسماء اشخاص لم يزوروا الولايات المتحدة اطلاقا”.

 

نقلا عن إيلاف